منوعات

اختراق “تي إي داتا” خيانة لإحراج الإدارة أمام وزير الاتصالات الجديد

التحقيقات الأولية الجارية بشأن عملية اختراق موقع شركة تي اي داتا تشير إلي أن وراءها “خيانة” حسب وصف المصدر لإحراج الإدارة أمام الوزير الجديد وإظهارها بمظهر العاجزة الفاشلة، وذلك لكي تبدو أقل كفاءة من الإدارة السابقة التي أطاح بها المهندس خالد نجم وزير الاتصالات السابق.

ونفى المصدر كون ماجري اختراقا لخوادم الشركة كما نشرت بعض المواقع، مؤكداً أن بيانات العملاء سليمة، وأن ماتم فقط هو إرسال رسائل مضللة للعملاء من خاية الرسائل بموقع الشركة، وهو ما أحدث بلبلة مقصودة، وزوبعة هدفها إيصال رسائل للعملاء بالذعر والغضب تجاه إدارة الشركة.

من ناحيته سارع الدكتور محمد سالم رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات وتي اي داتا بتقديم استقالته صباح اليوم السبت، من رئاسة الشركة التي دخلها لآخر مرة في يوم إجازته ولملم حاجياته من مكتبه على عجل ثم غادرها، وهو التصرف الذي بررته مصادر أخرى بالشركة بأنه نوع من الهروب من مواجهة الموظفين المتحفزين الذين طالبوا علي مواقع التواصل الاجتماعي باستقالته ومجلسه بالكامل، مبرراً استقالته بأنها تعبير عن عدم القدرة علي العمل في مناخ معاد وفق وصفه.

ومن المنتظر أن تنتهي التحقيقات غدا الأحد لتعلن في وقت لاحق.

من ناحية أخرى يتردد في أروقة وزارة الاتصالات أن عدداً من قيادات الشركة سيتقدمون باستقالاتهم خلال ساعات لنفس السبب اذي دفع سالم وزير الاتصالات الأسبق لتقديم استقالته.