أخبار اقتصادية

زعزوع :عودة السياحة الامريكية قريبا

508

 

 

التقى وزير السياحة هشام زعزوع، كبار المسئولين بكل من متحف

“Smithonian” ومؤسسة “National Geographic، حيث تم التباحث حول تعزيز التعاون بين الوزارة وشركتى تنظيم الرحلات التابعتين للجهتين المذكورتين للبدء في إعادة تنفيذ برامج سياحية – سياحة ثقافية – لمصر وذلك اعتبارا من شهر مارس المقبل.
واتفق الوزير مع ممثلى مؤسسة “National Geographic” على تنظيم عدة أنشطة مشتركة منها الترويج لمصر في وسائل التواصل الاجتماعى الخاصة بالمؤسسة وإقامة بعض المعارض عن مصر وتنفيذ حملات دعائية خاصة ورحلات تعريفية لمصر أولها في شهر فبراير المقبل.
كما اجتمع الوزير برئيس مؤسسة ” Academic Travel Abroad ” وممثلة اتحاد” Signature” ورئيسة اتحاد “NTA ” لتنظيم الرحلات، حيث قام زعزوع بإطلاعهم على حقيقة الأوضاع في مصر واستقرارها وكذلك على آخر التطورات الإيجابية في الاقتصاد المصري والحركة السياحية الوافدة، وأكد الوزير على تمتع المقصد السياحى المصري بالأمان.
كما قام وزير السياحة بإطلاع المهنيين الأمريكيين على بعض الأحداث المهمة المقرر إقامتها في مصر عام 2015 ومنها إعادة افتتاح مقبرة نفرتاري في الأقصر بمناسبة مرور 100 عام على اكتشافها بواسطة البعثة الأثرية الإيطالية وكذلك الاحتفال الضخم المقرر إقامته بمناسبة تعامد الشمس في معبد رمسيس الثاني في أبو سمبل.
وفيما يتعلق باللقاءات الإعلامية فقد التقى الوزير بمحررة جريدة “Washington Post” – وهى من أكبر الصحف الأمريكية انتشارا وتأثيرًا – حيث قام الوزير بطمأنتها على استقرار الأوضاع الأمنية في مصر وقال أن الصورة التي تعكسها وسائل الإعلام الأجنبية عن مصر غير واقعية وتخالف الحقيقة، أشار إلى أن انخفاض الحركة السياحية على مدى الثلاث سنوات الماضية يرجع في الأساس إلى تحذيرات السفر التي تصدرها حكومات بعض الدول لمواطنيها بشان السفر إلى بعض المناطق في مصر، وأضاف الوزير أنه من غير المنطقى مثلًا أن يتم إصدار تحذير سفر من أي دولة ضد السفر إلى نيويورك أو ميسورى بسبب الاضطرابات الأخيرة التي شهدتاها.
أوضاف زعزوع أن السياحة لغة سلام بين الشعوب، والسائح الأمريكي مرحب به في مصر كغيره من السائحين، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية المعنية اتخذت من الإجراءات ما يكفل أمن وأمان السائح والمقاصد السياحية.
وتحدث الوزير عن انخفاض الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من أمريكا بنسبة 60% العام الماضي وأبرز تطلع كبار منظمى الرحلات الأمريكيين إلى استئناف نشاطهم في مصر مع خريف 2015.
وتحدث الوزير على التطور الإيجابى في الحركة السياحية الدولية إلى مصر وبدء شركات الرحلات البحرية الدولية – مثل ” FTI” الألمانية – في إعادة تسيير رحلاتها إلى موانئ البحر الأحمر.هذا علاوة على استئناف كل من الرحلات البحرية الفخمة لكل من شركتى “Viking” و”Princess Cruises” قريبًا جدًا.
وشدد الوزير على أهمية السياحة الثقافية والسائح الأمريكى على وجه التحديد بالنسبة للمقصد السياحى المصرى حيث يتميز السائح في هذا النمط بمعدل إنفاق مرتفع وفترة إقامة طويلة، لافتا إلى ضرورة تنشيط حركة السياحة الثقافية في مصر وكذلك الرحلات النيلية.
وأبرز الوزير كذلك الترتيبات التي تقوم بها مصر لعقد المؤتمر الاقتصادى في شرم الشيخ خلال مارس 2015، وقال الوزير أن وزارة السياحة قد تقدمت بملف لطرحة خلال فعاليات المؤتمر يتضمن 4 مشروعات استثمارية ضخمة في منطقتي البحر الأحمر والساحل الشمالي.
وقام الوزير بتوجيه الدعوة لمحررة الجريدة لزيارة مصر خلال شهر فبراير المقبل للإطلاع بنفسها على هدوء واستقرار الأوضاع في البلاد وعلى آخر التطورات في صناعة السياحة المصرية، ومن المقرر أن تشهد الزيارة كل من القاهرة والأقصر وأسوان وأبو سمبل وواحة سيوة وسانت كاترين.
وفى سياق متواصل، التقى وزير السياحة بممثلى بعض وسائل الإعلام المصرية العاملة في السوق الأمريكي وهي جريدة التحرير ووكالة أنباء الشرق الأوسط وقناة “ON TV ” الفضائية، وقد أجرى الوزير حوارًا مع قناة الحرة الفضائية.
تجدر الإشارة إلى أن الوزير قد أعرب مع نهاية زيارته لواشنطن عن خالص شكره وتقديره لجهود السفارة المصرية في نيويورك – وعلى رأسها السفير / محمد توفيق – ولكافة العاملين بها والمكتب الإعلامي المصرى للجهد المتميز المبذول للإعداد لزيارة واشنطن وذلك بالتنسيق مع المكتب السياحى في نيويورك.